كتاب المقال

22:41 - 24/10/2016

أحزاب خلف الباب

  مصطفى منيغ : إن الأحزاب السياسية المغربية التي تتوصل بالدعم المالي المحسوب  بملايين الدراهم من وزارة الداخلية ، لا يمكن لها الإنفراد بجعل قراراتها السياسية مهما كان موضوعها أو حجمها محط استقلالية تامة ، إلا في حدود ترضاها بالتوافق الجهة المانحة لتلك الأموال ، وكل اجتهاد ينأى عن هذه الحقيقة يعتبر ... ...

22:41 - 24/10/2016

الحراك في الريف ما بين القمع والحوار

  عبدالحق الريكي : الريف، منطقة توجد شمال المغرب، معروفة بشواطئها الباهرة وهضابها الشاهقة وأهلها الذين عاشوا سنوات من التهميش والإقصاء نتيجة انخراط الأجداد في معركة التحرير من عتق الاستعمار في بداية القرن العشرين وملحمة المجاهد محمد بن عبدالكريم الخطابي الذي واجه جيوش الاستعمار الإسباني والفرنسي والغازات السامة، ومن بعد انخراط الآباء ... ...

22:41 - 24/10/2016

أهو المغرب أو الركن الغريب؟؟؟

  مصطفى منيغ : الخوفُ من الخوفِ خوفٌ مُضاعفٌ ، مَنطِقُ مُعادلَةِ ابتدعها العالم العربي جابر بن حيان في زمن جله مَصْروف، فيما نلمسه الآن نتيجة صَنَعَها الصَّمْتُ فينا كي نقفَ على نفس الخط الأسود كاستثناء لخطوط العرض والطول المعروفة الأمكنة بها على هذه البسيطة  حتى يبقى مكاننا مبنياً للمجهول لا دليل ... ...

22:41 - 24/10/2016

استقلال وطن.. إرادة شعب وعرش

  سالم الكتبي : عندما يتذكر الباحثون تواريخ الاستقلال الوطني كمحطات زمنية مهمة في تاريخ الدول، تقفز إلى أذهانهم أفكار عدة أهمها مدى تجذر الاستقلال كفكرة في الوعي للشعوب، باعتبار أن الاستقلال لا يعني فقط فك الارتباط بأشكاله كافة مع المستعمر والاستعمار كما كان الحال في الماضي، بل إن الاستقلال يعني حرية ... ...

22:41 - 24/10/2016

السياسة بين الطهارة والنجاسة

    مصطفى منيغ : أردت تمتيع ذهني بجزء من الصمت الإيجابي فوجدته غارقا في التمعن اللاعادي بين التخطيط المبني على مقاصد التخبط ، والخطوط الموازية لأذرع الأخطبوط ،في جغرافية السياسة الرسمية المغربية الفريدة من نوعها أصبحت بعد دستور 2011 المتطورة صوب الخلف، بأسلوب اعتمد الحذف، لكل من طال في وجه طموحه السياسي ... ...

22:41 - 24/10/2016

هل ضحكوا علينا في دروس التاريخ؟

  عمر راغب زيدان : بداية لابد أن نعترف بأن تاريخنا لم يكن لنا يد في كتابة فصوله، وإنما كتبه لنا غيرنا، هذه الحقيقة المرة التي لا نريد الاعتراف بها: فتاريخنا العربي أغلبه تاريخ سياسي، وهذا النوع من التاريخ يكتبه المنتصر؛ فيفرض نظرته هو، ويسطر فيه ما يشاء، حتى إن كانت أكاذيب، ... ...

22:41 - 24/10/2016

 هذا بيان للناس…

   بقلم عبدالحق الريكي : يُلاحظ العديد من المواطنين الهوة ما بين بعض السياسيين والمواطنين وتفادي العديد من الأحزاب التَحَدُثَّ في قضايا وطنية كبرى، يتناولها رواد الفايسبوك والصحف الوطنية ولا يَتَحَدَّث عنها السياسيون علناً... في الوقت الذي تتطلب المصلحة الوطنية فتح نقاش وطني حول هذه القضايا والاستماع لأراء الناس، كل الناس... لِذا، لَو ... ...

22:41 - 24/10/2016

“المسيرة الخضراء” … دروس وعبر

  بقلم سالم الكتبي : تبقى “المسيرة الخضراء” بمنزلة محطة زمنية ومنطعف حيوي في التاريخ المغربي ليس فقط لما ينطوي عليه هذا الحدث النوعي من دروس وعبر وخلاصات بالغة الأهمية، ولكن لأنها بالفعل كانت محطة كاشفة لإصرار الشعب المغربي الشقيق وقيادته الرشيدة على التمسك بكل ذرة من التراب الوطني وعدم التفريط فيها. المسيرة ... ...

22:41 - 24/10/2016

نَعم، لاَ للفتنة…

  بقلم عبدالحق الريكي : ومن يُريد الفتنة للوطن... لا أظن أن الشعب الذي خرج يوم 20 فبراير 2011 بَحثَ عن الفتنة... لا وألف لا... إِذْ أنه مباشرة بعد خطاب الملك، ليوم 9 مارس 2011، توارى الشعب إلى الوراء ليترك الفرصة للإصلاح... ومنذ ذلك التاريخ إلى يومنا هذا ونحن نعيش في هذا ... ...