48 سنة سجنا لمعذبي الفتاة القاصر «شيماء» بمكناس

48 سنة سجنا لمعذبي الفتاة القاصر «شيماء» بمكناس

المقال المغربي-مكناس :

 أنهت المحكمة الابتدائية في مدينة مكناس، أمس الأربعاء 4 يناير 2017، مسلسل محاكمة «ز.ه» ، المتهم الرئيسي في قضية حلق رأس وحاجبي القاصر «شيماء» بكلية العلوم التابعة لجامعة مولاي إسماعيل بالعاصمة الإسماعيلية، وذلك بإدانته بثمانية سنوات سجنا نافذا، مع أدائه تعويضا ماليا قدره 60 ألف درهم للطرف المدني “شمياء” العاملة بمقصف كلية العلوم.

كما وزع القضاء 40 سنة سجنا نافذا في حق باقي المتهمين، وجميعهم ينتمون لفصيل البرنامج المرحلي، حيث تمت متابعتهم من أجل الاحتجاز والتعذيب والضرب والجرح العمديين باستعمال السلاح في حق قاصر، والتهديد باستعمال السلاح والإيذاء والسرقة والاحتجاز ومحاولة إضرام النار عمدا، والتهديد بالقتل باستعمال السلاح وعرقلة سير العمل والدراسة في مرفق عمومي وإلحاق خسائر مادية بملك الغير وإتلاف منشآت معدة للمنفعة العامة.

وكان ملف القاصر «شيماء» قد استأثر باهتمام الرأي العام المحلي والوطني، بسبب الطريقة التي تم الاعتداء بها على«شيماء» وتعريض حباتها للخطر.

Share