%1.7 فقط من البيضاويين يُسددون فواتير الكهرماء عبر الانترنيت

%1.7 فقط من البيضاويين يُسددون فواتير الكهرماء عبر الانترنيت

المقال الاقتصادي

حتى الساعة بالمغرب، ومع بلوغ الانترنيت عصرها الذهبي، لم يتمكن بعد المواطنون من منح ثقتهم للوسائل المتاحة على الفضاء الأزرق، والتي تُمكّن من سداد الفواتير بشكل منتظم وأكثر فعالية، إذ أفادت شركة “ليديك” لخدمات توزيع الماء الشروب، التطهير وتوزيع الكهرباء، أن 1.7 بالمائة فقط من زبنائها بالدار البيضاء الكبرى، هم من يدفعون أثمان الفواتير المُستحقة عليهم عبر الانترنيت.

وأوردت “ليديك” كذلك، أن من ضمن عدد الفواتير التي يتم سدادها شهرياً بالمدينة، والتي يُراوح عددها المليونين، فإن 97 بالمائة منها تُدفع عبر الطرق التقليدية، أي في الوكالات التابعة لها، أو تلك التي تقوم بذات المهام نيابة عن الشركة كـ “تسهيلات”، “فواتير” أو “MPost”…، والتي تفرض  زيادات بسيطة مُقابل خدماتها تتراوح ما بين درهمٍ واحدٍ و 1.69 درهماً، وتستأثر بـ 33 بالمائة من مجموع الفواتير، أو بالدفع الفوري بالمنازل لجُباة الشركة، وهي خدمة تحوز 31 بالمائة من مجموع الفواتير.

أما بخصوص الخدمات الرقمية التي تعتمد على الانترنيت في سداد فواتير الماء والكهرباء بالدار البيضاء الكبرى، فأفادت “ليديك” أن الإقبال لا يزال متواضعاً، وذلك رغم اعتماد هذه الخدمات منذ سنين عديدة خلت، حيث تحوز الخدمات التي تتم عبر السداد على موقع الشركة أو تطبيقات أخرى على الهواتف الجوالة على 1.7 بالمائة، 0.8 بالمائة بالنسبة للخدمات التي تتم عبر الاقتطاعات البنكية، ثم 0.5 بالمائة عبر الشبابيك الأوتوماتيكية.

Share