فاعلون يفضحون فوضى النقل المدرسي الخصوصي بوادي زم

فاعلون يفضحون فوضى النقل المدرسي الخصوصي بوادي زم

31

نورالدين ثلاج-خريبكة :

أزاح نقابيون اللثام عن الفوضى والارتجالية التي يعيشها قطاع النقل المدرسي الخصوصي بمدينة وادي زم، معتبرين الوضع كارثيا و لم يعد يستدعي الصمت بسبب تنامي المظاهر السلبية التي تهدد حياة المعنيين خاصة الأطفال المتمدرسين و السائقين.

 وكشف المكتب المحلي للنقابة الوطنية الديمقراطية لقطاع سيارات الأجرة العضو في الفيدرالية الديمقراطية للشغل عن العديد من التجاوزات والخروقات في هذا القطاع بالمؤسسات التعليمية الخصوصية بالمدينة من حيث اهتراء سيارات النقل والظروف السيئة التي يمارس فيها السائقون مهامهم، وكذا الحمولة الزائدة لعدد المقاعد المسموح بها قانونا الأمر الذي تسبب في سقوط تلميذة من الباب الخلفي لسيارة للنقل المدرسي تابعة لإحدى المؤسسات الخاصة بعاصمة الشهداء.

وندد ذات المكتب النقابي بالتضييق على الحريات النقابية والانتقام الذي استهدف أحد السائقين وطرده من العمل بسبب انتقاده للحالة الميكانيكية للسيارة التي تقل عددا زائدا من التلاميذ، مستهجنا عدم احترام المؤسسات الخاصة للحد الأدني للأجور واستغلالها حاجة السائقين للعمل .

كما استنكر المكتب النقابي صمت السلطة المحلية في شخص قائد المحلقة الإدارية الأولى عن هذه التجاوزات وتعامله باستخفاف مع شكايات عددي في نفس الموضوع ومخاطبته للمشتكين من جمعويين ونقابيين بـ«سيروا احتجوا في الساحة » .

 

Share