بنكيران يمنع إخوانه من الحديث للصحافة بخصوص البلوكاج

بنكيران يمنع إخوانه من الحديث للصحافة بخصوص البلوكاج

نورالدين ثلاج :

لم يعد بنكيران الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، و رئيس الحكومة المعين، قادرا على ضبط تمرد أعضاء الأمانة العام وقياديين بالحزب، الذين خرجوا بتصريحات نارية ضد رئيس التجمع الوطني للأحرار، عزيز اخنوش واتهامه بعرقلة المشاورات وتمثيل التحكم الذي يريد الالتفاف على نتائج الاستحقاقات الانتخابية الأخيرة التي بوأت حزب المصباح المرتبة الاولى وأخرى وصفته بـ”الشناق”، الأمر الذي وضع بنكيران في موقف حرج أما أخنوش ودفعه لمطالبة قياديي الحزب بعدم الإدلاء بأي تصريح لأي منبر إعلامي.

بنكيران وجه، اليوم الأربعاء 11 يناير 2017، تنبيها إلى جميع أعضاء الحزب لعدم منح أي تصريح كان في أي موضوع كان لأي منبر إعلامي كان، وذلك حسب ما نقله موقع الحزب

ويبدو من خلال هذا التنبيه أن بنكيران يحاول تلطيف الأجواء بينه وبين أخنوش في انتظار الأيام المقبلة التي ستحمله الجديد في ملف المشاورات الحكومية ومدى قدرة بنكيران على تشكيل تحالف حكومي

Share